منتديات مملكة الشعر الخالدة

منتدى أحمد صفوت الديب الشاعر المصري المعروف يتميز المنتدى بالأصالة والإبداع
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أجمل نصوص نزار قباني النثرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد صفوت الديب
Admin


عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 02/07/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: أجمل نصوص نزار قباني النثرية   الخميس يوليو 02, 2009 4:34 am

من أجمل ما يمكن أن يقرأ هو نصوص نزار قباني النثرية وسأ ضع من هذه النصوص كل ما أستطيع وضعه وفي البداية جزء من مقدمة ديوان (( هل تسمعين صهيل أحزاني )) .


- 1 -

في مثل هذا الشهر قبل خمسين عاماً هجم عليّ الشعر
لم يطرق الباب ..
ولم يستاذن ..
ولم يتكلم معي بالتليفون ..
وفجأة .. وجدتهُ في وسط الغرفة جالساً على حقيبته الجلدية
الضخمة كغجريّ ضائع العنوان ..
ثم نهض ليتعرف على خريطة بيتي .
دخل أولاً إلى غرفةالحمام وأخذ (دوشاً ) ... واستعمل
فرشاة اسناني ..ومناشفي .. وأدوات حلاقتي ..
ثم فتح الثلاجة
وسألني :
((ماذا لديك من طعام .. إني جائع .. ))
قلت : خبز .. وجبن روكفور .. وزجاجة نبيذ ( بوردو) ..
قال : طعامك متحضر . رغم ان الجبن يرفع ضغطي .. .
والنبيذ يُشعل حرائقي ..
ثم دخل غرفة نومي ..
ففتح الخزائن والجوارير وأخرج واحدةً من بيبجاماتي ...
وارتداها دون أن يستأذنني ..
ولسوء الحظ كان مقياس جسده كمقياس جسدي .
ثم اختار لنفسه مقعداً مريحاً وسكب لنفسه كأساً وبدأ يحتسي النبيذ الفرنسي
بلذة العارف الذواقة .
وبعدما أنهى زجاجة النبيذ أحتل سريري .. وسرق كلَّ
اغطيتي وشراشفي ومخداتي .. وقال لي : (( تصبح على خير ... )) .
ونمت على الكنبة ..
ولا زلت منذ خمسين عاماً نائماً على الكنبة ...


- 2 -

في مثل هذا الشهر من عام 1940 دخل الشعر إلى بيتي
ولم يخرج منه حتى اللآن ..
في البدء تصورت أن الزائر الغامض سوف يمكث يوما أو يومين ..أسبوعا أوأسبوعين .. شهرا أو شهرين ..
ولم أكن أتصور أنه سيصبح صاحب البيت , واصبح أنا أجيراً عنده , اصنع له قهوته وأشتري له الصحف والسجائر , واغسل له ملابسه الداخلية , والمع له أحذيته ..
لم أكن أتصور أن الرجل الغامض , سوف يأخذ مني (ورقة الطابو)..
ويسجل البيت باسمه , ويبقى جالسا فوق رأسي الى يوم القيامة .
يأكل عندي .. ويشرب عندي .. ويلعب الورق عندي .. ويتزوج عندي ..
وينجب أولاداً أرضعهم أنا .. وأربيهم انا ..
وآخذهم إلى المدرسة .. أنا ...

- 3 -

السكنى مع الشعر في بيت واحد لمدة خمسين عاماً , كالسكنى في العصفورية
لا تعرف فيها طبيعة مرضك .. ومتى سيطلقون سراحك .
كالسكنى على حافة بركان , لا تعرف متى يهدأ .. ولا تعرفُ متى يثور ...
كالزواج من امرأة مجنونة .. لا تعرف متى تعانقك .. ولا تعرف متى تخنقك ..
ليس هناك مزاج مع الشعر .
فإما أن يعطيك الميدالية الذهبية ..
وإما أن يسبب لك الذبحة القلبية ..
وعندما جاءتني الذبحة القلبية عام 1974 , ونقلوني إلى مستشفى
الجامعة الأمريكية في بيروت , جاءني الرجل الغامض يجمل لي ألأزهاراً جميلة وقال لي :
I am sorry -. . أنا الذي افتريت عليك . سامحني ...
قات له : ( ولا يهمك ) . إنني ادفع استحقاقات الشعر عليَّ .
وأن يموت الإنسان وهو يكتب الشعر .. حير له من أن يموت وهو يعلب الورق
أويدخن الشيشة .. او يتفرج على مسلسل عربي في التلفزيون !! .


- 4 -


حين دخلت إلى بحر الشعر قبل خمسين عاماً , لم يكن لديَّ فكرة عن فن الغوص
وعن أخلاق البحر ...
ظننت أن الماء لن يصل إلى ما فوق ركتبي .. وأنني سو ألعب
بالرمل والموج والأصداف , وآخذ حمام شمسٍ لبضع ساعات ..
ثم أعود إلى قواعدي
ولكنني لم أعد إلى البر أبداً ...
وحين جاءت أمي بعد غروب الشمس لتبحث عني ..
قال لها رئيس دورية خفر السواحل :
- العوض بسلامتك .. يا سيدتي . ابنك مخطوف . خطفته إحدى جنيات البحر
وتزوجته ... ولا أمل بعودته .

صرخت أُمي باكية :
- ولكنه إبني .. أتوسل إليك يا سيدي أن تعيد لي إبني .
أجابها رئيسى الدورية :
- إنني افهم أحزانك يا سيدتي , وأتعاطف معك ..
ولكن تجربتي الطويلة مع البحر , تسمح لي أن أصارحكِ , ان الزواج
من حوريات البحر هو زواج كاثوليكي ..
ولا توجد في سجلات مخفرنا اية سابقة لحوريةٍ اختطفت رجلاً
واعادته إلى احضان أمه ..
قالت أمي : أستحلفك بأولادك يا سيدي . إفعل شيئاً لإنقاذ ابني .
إنه لا يزال صغيراً على الحب .. وصغيراً على الزواج .
إنني أعطيك كل خواتمي , وأساوري , لتقدمها إلى الحورية
علها تطلق سراح إبني ..
قال لها رئيس الدورية :
ان حوريات البحر يا سيدتي في حالة عري كامل صيفا وشتاء .
لذلك فان الأساور , والخواتم , والساعات المطعمة بالماس .. لا تثيرهن ..
ولا تعني لهن شيئا ..ان رشوة حوريات البحر , مهمة مستحيلة ..
قالت أمي : ولكن ولدي لا يعرف شيئا عن الحب ..وعن الزواج ..
إنه لا يزال تلميذاً في الثانوية العامة ..
أجابها رئيس الدورية , وهو يخفي ابتسامة ماكرة :
لا تقلقي يا سيدتي ..فسوف تعلمهُ حورية البحر
أسرار الحب تحت الماء ..الى أن يتخرج أميرالاً من أكاديمية البحر ..


أحمد صفوت الديب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asnd.ahlamontada.net
 
أجمل نصوص نزار قباني النثرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مملكة الشعر الخالدة  :: المنتديات العامة :: مملكة صيد القلم-
انتقل الى: